حول مهرجان النور الثقافي السنوي السابع في بغداد

580609_223110464498383_1376760406_n

كتب رفعت الكناني:

الجمعة 15 اذار 2013 وعلى قاعة المسرح الوطني بدأت فعاليات مهرجان النور السنوي السابع للابداع والمحبة والتي حمل عنوان دورة الاستاذ الدكتور عبد الرضا علي بالتعاون مع نقابة الصحفيين العراقيين ودائرة العلاقات الثقافية العامة ودائرة السينما والمسرح بحضور نخبة من مثقفي واعلاميي وفناني العراق في داخل الوطن وخارجة مع مشاركة عربية تمثلت بالشاعرة السعودية اعتدال ذكراللة وعلى نفقتها الخاصة . لااريد ان اعرض ما تضمنة المهرجان من وقائع واحداث وفعاليات ثقافية وادبية وفنية مختلفة بقدر ما اريد ان اسلط الضوء على اهمية مؤسسة النور وما تحتلة من موقع متميز بين كثير من المؤسسسات الثقافية العراقية ، بالرغم من قصر عمرها الثقافي على الساحة الاعلامية والثقافية.

مؤسسة النور للثقافة والاعلام تاسست في السويد نهاية العام 2005 ويعرف العالم والعراقيون جيدا ما تحملة تلك الفترة من احداث مر بها العراق كادت ان تعصف بة ككيان وشعب ووجود . كان هدفها الاسمى من هذا التاسيس خلق جو وارضية مشتركة للعراقيين من خلال تجميع ولملمة الاقلام العراقية في المهجر بواسطة موقع الكتروني الغرض الرئيسي منة هو لتحريك الوعي الوطني العام لدى المثقف العراقي باعتبارة الامل الذي يمكن ان يؤسس لوحدة روحية لتجميع المشتركات التي يتفق عليها الاشراف الوطنيون في العراق على الرغم من ظروف العراق الصعبة وما تعرض ويتعرض لة من مؤامرات ومخططات الهدف منها تفتيت ترابة وتمزيق شعبة ونهب خيراته.

أثبتت الايام ان لهذة المؤسسة الوليدة تأثيرا وحضورا مؤثرا في المشهد الثقافي العراقي وذلك بالتواصل والتلاقح بين ادباء ومثقفي العراق والعالم ، متخذة من شعار الارتفاع بوعي المثقف وتحفيزة لتحمل المسؤولية بعيدا عن اليأس والاستسلام لخلق بيئة امنة وحاضنة لكل ابداع ومنتج ثقافي . فملامح وخصوصية مؤسسة النور انها اصبحت كيان مستقل وبودقة للابداع والتجدد بشتى انواعة الادبية والثقافية والفنية ، بالرغم من العمر القصير للمؤسسة ومحدودية مواردها المالية ووسائلها المادية والتعبوية في الميدان الاعلامي العراقي المتشابك الاتجاهات والخلفيات والتمويل. استطاعت وبجهود مؤسسها الاستاذ احمد الصائغ واخوانة الادباء والمفكرين العراقيين في عالم الاغتراب ، وبجهود استثنائية من فريق عملة في العراق من خلال نخبة ادبية وثقافية طيبة لاتعرف الملل او الياس وتعمل بنكران ذات ومن دون اجور او هبات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى