أخبار

عدد جديد من مجلة نزوى الثقافية العمانية

صدر عدد جديد من مجلة «نزوى» الفصلية الثقافية الصادرة عن وزارة الإعلام العُمانية. وتضمن العدد ملفّاً حول دراسة المخطوطات العربيّة العلميّة في أوروبا، أعده وقدّم له الهواري غزالي.
وفي باب «الدراسات»، نشر علاء خالد قراءة في تجربة الشاعر أنسي الحاج، وتناول الكاتب اليماني همدان دمّاج بالدرس والتحليل الأعمالَ النقديّة للراحل عبد الله البردوني/ الشاعر اليماني المعروف. .
ونقرأ أيضاً بحثاً للكاتب المغربي حسن المودن تناول فيه رواية «العين القديمة» لمحمد الأشعري، وكتب محمد صلاح بو شتلة عن رؤية الفيلسوف الألماني فريدريك نيتشه تجاه اللغة والثقافة الفرنسية مقابل الألمانيّة.
وفي باب الحوارات، نقرأ عن تجربة عبد اللطيف الوراري في الشعر والكتابة وعلاقته بالجيل الشعري في حوار أجراه صدام الزيدي، وحاور حسن الوزاني المترجم الإيراني موسى بيدج حول رحلته في الترجمة بين اللغتين العربية والإيرانية، ونقرأ أيضاً عن تجربة الشاعر ياسين عدنان وممارسته الإعلاميّة الطويلة في البرامج التلفزيونية في حوار أجراه محمد طروس.

وفي باب المسرح والثقافة المسرحية، تناول عبيدو باشا واقع مسرح الستينيّات في بيروت، تحت عنوان «مسرح التخويض»، أما في باب السينما فكتب خالد عزت عن تجربة مارلين ديتريش السينمائية تحت عنوان”وجه مارلين”.
وفي باب «الشعر» نشرت المجلة نصوصاً للشاعر فرانسيسكو برينيس الفائز بجائزة سرفانتس للآداب 2020 بترجمة وتقديم خالد الريسوني، ونصوص مختارة للشاعر الهولندي تون تليخن من ترجمة صلاح حسن، ونصوصاً شعرية من الهند تتناول قضايا عربية عديدة من اختيار وترجمة فيلابوراتو عبد الكبير، ومختارات شعرية للشاعر البلجيكي جيرمان دروجنبروت بترجمة محمد حلمي الريشة.
وفي باب الشعر أيضاً نقرأ قصائدا لظبية خميس، ونضال برقان، وزاهر الغافري، ونجاة علي، ومحمد نجيم.
وفي باب «النصوص»، شارك جبار ياسين ومحمود الريماوي ومنيرة الفاضل، وترجم عزيز الحاكم نصّاً بعنوان «المتشرد الأميركي يلاعبه الأطفال وتطارده الشرطة» للكاتب الكَنَدي جاك كرواك، وأحمد الرحبي عن الروسيّة نصّاً جديداً لمكسيم جوركي بعنوان «جامعاتي»، وعن الأدب الصيني ترجم علي عبد الأمير صالح قصة بعنوان «في المتنزه» لغاو شينغجيان. أما استبرق أحمد فتكتب «باب عمانويل».
ونشرت المجلة ملفّاً خاصاً عن لويز غليك الفائزة بجائزة نوبل للآداب عام 2020. وقد شارك في الملف الناقد المصري رضا عطية بدراسة بعنوان «رؤية الشعر ومعرفة الوجود»، وترجم الخضر شودار مختارات من قصائدها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى