أخبار

تكريم الشاعر العربي المعروف محمد بنيس

نظّمت الأكاديمي المغربية حفلا تكريميا للشاعر العربي المغربي المعروف محمد بنيس وذلك بمناسبة يوم الشعر العالمي والذي صادف 21 آذار/ مارس من هذا العام.

وذكرت الأكاديمية أن التكريم يأتي تقديرا لما قدّمه بنيس من أعمال أبداعية أغنت الحياة الشعرية العربية على أمتداد النصف قرن.

وفي بيان الأكاديمية المغربية الخاص بالمناسبة ذكرت أن الشاعر محمد بنيس يبقى صاحب عطاء متواصل بأبداعية وسلوك متجذر في القلق والسؤال، وموقف متشبث بمبدأ حرية الشاعر، وخصوصية فعله، وأختياراته في بناء قصيدة حديثة، منفتحة على المغامرة والحوار.

ومما يذكر فأن الشاعر محمد بنيس والذي ولد سنة 1948 بمدينة فاس، أنما يعّد من أبرز الكتاب المغاربة المعاصرين، وعرف شاعراً، منذ 1969 تاريخ صدور ديوانه الشعري الأول «ما قبل الكلام»، قبل أن تتواصل التجربة الشعرية، على مدى السنوات اللاحقة. وقد اصدر الشاعر عدداً من الدواوين، بينها «شيء من الأضطهاد والفرح» و«في أتجاه صوتك العمودي» و«مواسم الشرق» و«ورقة البهاء» و«هبة الفراغ» و«المكان الوثني» و«كتاب الحب» و«نهر بين جنازتين» و«نبيذ» و«هناك تبقى» و«سبعة طيور» وهذا الأزرق.
وفضلاً عن كتاباته الشعرية، فلمحمد بنيس أبحاث وكتابات نقدية تناول فيها عدداً من القضايا المرتبطة بالشعر العربي الحديث، بشكل خاص، من قبيل «ظاهرة الشعر المعاصر في المغرب» و«الشعر العربي الحديث بنياته وإبدالاتها» في 4 أجزاء تناولت «التقليدية» و«الرومانسية العربية» و«الشعر المعاصر» و«مساءلة الحداثة»، فضلاً عن كل ما يحيط بفعل الحداثة وقضايا الأدب والثقافة، بشكل عام، من قبيل «الكتابة والمحو» و«حداثة السؤال» و«الحداثة المعطوبة» و«الحق في الشعر» و«شطحات لمنتصف النهار». وقد عرف بنيس بترجماته الجيدة لعدد من الكتابات لكتاب مغاربة يكتبون بالفرنسية، وغربيين، بينها «الاسم العربي الجريح» لعبد الكبير الخطيبي، و«أوهام الإسلام السياسي» و«قبر ابن عربي» لعبد الوهاب المؤدب، و«الغرفة الفارغة» لجاك آنصي، و«القدسي وقصائد أخرى» لجاك باتاي، فضلاً عن ترجماته لعدد من كتابات برنار نويل، بينها «كتاب النسيان» و«الموجز في الإهانة» و«هسيس الهواء» و«طريق المداد»، الذي هو عبارة عن 7 متواليات شعرية، كل واحدة منها مؤلفة من 7 قصائد، تضمها 7 رسوم محفورة بالأبيض والأسود للفنان الفرنسي فرنسوا رُووانْ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى