Uncategorizedأخباركتب

مجموعة قصصية جديدة للكاتب العالمي هاروكي موراكامي

أقلام/خاص

صدرت قبل أيام المجموعة القصصية الجديدة للروائي والقاص العالمي الياباني هاروكي موراكامي. وفي المجموعة سرد لثماني قصص بصيغة ضمير المتكلم. ومن الملاحظ في قصص المجموعة أن كل راو هو رجل في منتصف العمر يشارك مؤلفه أهتمامات مثل موسيقى الجاز والبيسبول. ولم يُعط سوى راو واحد أسم: “هاروكي موراكامي”. وكما يبدو فأن القاص هنا وحسب سير حكاياته، أنما يبدو أقل أهتمامًا بتكوين شخصيات معقدة من أهتمام شخصياته بالعالم الذي يتخيلهم فيه. ومع ذلك، فإن النساء في هذا الكتاب أقل تعقيدًا بشكل ملحوظ، وأقل فردية، من الرجال، بل ويتواجدن أساسًا كذريعة للشخصيات الذكورية لأكتشاف أو فشل في أكتشاف أنفسهم.

ويحاول القاص الخوض في أجابات عن الأسئلة الفلسفية حول الشيخوخة والهوية والذاكرة وماذا يعرف المرء عن نفسه.

في النصف الثاني من  أحدى قصص المجموع والمعنونة مع البيتلز، يقرأ السارد بصوت عالٍ لأخ صديقته من الجزء الأخير من قصة  قصيرة عالمية معروفة. وكما يبدو فأن سرد موراكامي في مجموعته هذه يجمع عمقًا وقوة غائبين من كتاباته  السابقة. فهنا في هذه المجموعة تصبح اللغة أكثر حدة وحيوية، قبل العودة إلى ذكرى “فتاة جميلة … حاشية تنورتها ترفرف” ، التي التقى بها الراوي مرة واحدة في المدرسة الثانوية وهو يحمل ألبوم البيتلز.

ومن الجدير بالأشارة هنا أن في كل قصة يقوم الراوي بالتدقيق والحكم على جاذبية المرأة أو الفتاة بإلحاح مزعج، وشعور غير مدروس بالأستحقاق.

يقول هاروكي موراكامي: “عليك أن تمر في الظلام قبل أن تصل إلى النور”.

القصة الأخيرة هي الأكثر توترا وإثارة للقلق، حيث يلتقي الراوي بأمرأة في حانة، ويتضح أنه يشاركها صديقة مشتركة حيث تتهمه بأرتكاب جريمة خطيرة، لكن لم تسمها، ضد هذه الصديقة. إنه يشعر بالوضاعة حقا ولا يستطيع أن يتذكر المرأة أو أفعاله تجاهها. ولكنه لابد من أن يغادر، فلقد أصبح العالم الخارجي معاديًا وباردًا، مريرًا وشبه مدفون في الرماد، تسكنه الثعابين اللزجة والأشخاص مجهولي الهوية. في السطر الأخير من الكتاب، تذكر الراوية كلماتها وهي تكرر، في توبيخ له، وربما للرواة السابقين: “يجب أن تخجل من نفسك”. في مجموعة تهيمن عليها وجهة نظر ذكورية، يمكن قراءة هذه النبرة اللافتة للنظر على أنها مفتاح الكتاب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى