أخبار

حول جنازة العام الملكية..

عامر هشام الصفار

ولا أقول جنازة القرن فأبالغ..وهي الجنازة والتشييع المهيب الذي سيجري يوم السبت 17 نيسان 2021 في لندن حيث خطط لها صاحبها الأمير فيليب دوق أدنبرة على مدى 16 عاما أي عندما كان بعمر ال 83 (توفي الرجل بعمر ال 99 عاما).

وقد أضطرت الملكة أليزابيث الثانية وهي تودع زوجها الى مثواه الأخير الى أن تختصر قائمة المشيعين المعزين.. فأقتصرت أسماء العائلة والأقارب والأصدقاء على الثلاثين أسما بدل ال 300 .. كما أن الملكة نفسها قد أختارت تفاصيل أخرى مما سيجري العمل بها يوم التشييع في جنازة العام الملكية..

ومن ذلك عدم أرتداء أبنها البكر ولي العهد وحفيدها الكبير وليم القيافة العسكرية، بل الأقتصار على اللباس المدني بغية عدم أحراج حفيدها الآخر هاري الذي أنفصل عن العائلة قبل عام، وأخذ زوجته ميكان معه بعيدا حيث بلاد العم سام. فما كان من الملكة الجدة الاّ أن جردته من قيافته العسكرية .. وهكذا كان..

ثم أن الراحل فيليب دوق أدنبرة كان قد أصّر على أن يصمّم بنفسه السيارة التي ستحمل نعشه، فأذا بها لاندروفير زيتونية اللون (لون العسكر)..واذا به يقترح تغييرات فيها، فكان أن فتح الجزء الخلفي العلوي من السيارة، ليضع بدله صندوقا سيكون فيه الكفن محمولا الى مثواه الأخير… وقديما قال الشاعر العربي:

كل أبن أنثى وأن طالت سلامته   يوما على آلة حدباء محمول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى