أخبار

فيتامين دي ومكملات غذائية أخرى مفيدة في الوقاية من الكورونا

أقلام/خاص

قام الباحثون بتحليل البيانات من التطبيق الرقمي الخاص بدراسة أعراض الكورونا، والذي تم إطلاقه في المملكة المتحدة وأميركا والسويد في مارس 2020، وأكتشفوا أن أولئك الذين تناولوا المكملات الغذائية أو ما يسمى ب Nutritional supplements  وخاصة النساء، كانوا أكثر عرضة للأختبار السلبي لفيروس الكوفيد19 أو الكورونا.

ويعتمد التطبيق الرقمي على المعلومات المبلغ عنها ذاتيًا من المستخدمين في محاولة لفهم تطور الوباء، حيث سُئل أكثر من 372 ألف مستخدم في المملكة المتحدة عن أستخدامهم المنتظم للمكملات الغذائية من شهر مايس/مايو إلى شهر تموز/يوليو من العام الماضي، بالإضافة إلى معلومات عن نتائج أختبارالكورونا.

ووجدوا أن 23,521 شخصًا في مجموعة المملكة المتحدة كانت نتائج أختبارهم إيجابية للكورونا، في حين كانت نتائج 39 ألف شخص آخرين سلبية.

وخلال تلك الفترة، تناول 175,652 مستخدماً المكملات الغذائية والفيتامينات، ثلثاهم (67 في المائة) من النساء، وأكثر من نصفهم يعانون من زيادة الوزن.

وقد أكتشف الباحثون أن تناول البروبيوتيك Probiotics أدى إلى Hنخفاض خطر الإصابة بفيروس كوفيد بنسبة 14 في المائة، وأنخفضت مخاطر الأصابة بعد تناول أحماض أوميغا 3 الدهنية بنسبة 12 في المائة، والفيتامينات المتعددة بنسبة 13 في المائة، وقد أرتبط تناول فيتامين د بأنخفاض خطر الإصابة بنسبة 9 في المائة. .

ومع ذلك، لم تُلاحظ مثل هذه التأثيرات بين أولئك الذين يتناولون مكملات فيتامين سي أو الزنك أو الثوم.

وقد تمت ملاحظة الفوائد الوقائية من البروبيوتيك وأحماض أوميغا 3 الدهنية والفيتامينات المتعددة وفيتامين د فقط لدى النساء من جميع الأعمار والأوزان، ولم تظهر مثل هذه العلاقات الواضحة لدى الرجال.

وقد دعى الباحثون والمختصون بعد أطلاعهم على نتائج هذه الدراسة إلى إجراء تجارب سريرية، وعلى أعداد كبيرة من الأشخاص الأصحاء والمرضى بالكورونا بغية دراسة آثار المكملات الغذائية على الوقاية من الأصابة بالكورونا وأحتمالية نتائج الأختبارات السلبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى