أخباركتب

كتاب جديد عن -الطيران والفضاء-

يهدف كتاب “الطيران والفضاء” موسوعة مبسطة عن الطيران إلى تقديم معلومات للقارئ العربي من حيث التعريف بأولئك الذين راودتهم بعض الأفكار بشأن الطيران، وما بذلوه من جهود بالخصوص، ونذكر منهم: أبن فرناس وليوناردو دافنشي، وليليانثال المتحصل على شهادة عالية في الميكانيكا، المغرم بالطيران الذي قام بصناعة المناطيد وحلّق بها عديد المرات، وجورج كايلي، وصاموئيل لانغلي.
ثم نعرج على أولئك النخبة من المبدعين الذين تميّزوا عن غيرهم بأفكارهم النيرة، وجهودهم الخلاقة، وما كابدوه من متاعب ومشاق في سبيل تحقيق رغبة أسلافهم، ونذكر منهم الأخوين رايت اللذين لم يكملا تعليمهما العالي بسبب وفاة أمهما، لكنهما كانا محظوظين بتعاملهما مع ليلينثال، فأستفادا منه وبنيا طائرتهما الشراعية، وأدخلا عليها تعديلات كثيرة (على مدى ثلاثين عاما)، وقادتهما في النهاية إلى القيام بأول طيران مشغل في العالم العام  1903.
ثم نأتي على ذكر الأخوة شورتس، حيث قاموا بإدخال بعض التطويرات والأبتكارات، فأقاموا مصنعا للطائرات حمل أسمهم، وأنتجوا طائرات خفر السواحل إضافة إلى المناطيد، وقبيل الحرب العالمية الثانية، أتجهت شركة شورتس إلى صناعة الطائرات الحربية ومنها الطائرة المشهورة أمباير التي أستخدمت في مهاجمة الطائرات الألمانية إبان الحرب العالمية الثانية، وبعد أنتهاء الحرب أنتجت الطائرة كانبيرا، كما اتجهت إلى صناعة الصواريخ الموجهة التي تطلق من السفن.
ويأتي دور سييرفا الذي أفنى عمره القصير (41 سنة) في سبيل تطوير المروحية، وقيامه بأول محاولة عبور للقنال الإنكليزي بإحدى مروحياته العام 1928 فلا تكاد تمر سنة دون وجود إبداع جديد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى