أخبار

محاضرة ثقافية: كوكب اليابان: حضارة أمة ورقي شعب

يسّر منتدى الثقافة في بريطانيا دعوتكم لمحاضرة الأستاذ الدكتور عبد الله الموسوي والموسومة ب ” كوكب اليابان: حضارة أمة ورقي شعب” وذلك على منصة الزوم يوم الجمعة المصادف 14 مايس/آيار الحالي وفي تمام الساعة السابعة مساء بتوقيت لندن أو التاسعة مساء بتوقيت بغداد. وحيب التفاصيل التالية:

https://us02web.zoom.us/j/86962352819…

Meeting ID: 869 6235 2819

Passcode: 195962

سيرة شخصية للمحاضر:

ولد الأستاذ عبد الله الموسوي في جانب الرصافة ببغداد حيث أنهى دراسته الأولية فيها ثم حصل على شهادة البكالوريوس في التربية وعلم النفس من الجامعة المستنصريةز وفي عام 1982 حصل على الماجستير من جامعة بغداد في العلوم التربوية والنفسية. وقد نال الموسوي الدكتوراه عام 1990 من جامعة ويلز في بريطانيا سنة 1990 وذلك في موضوعة التربية المقارنة والتربية الدولية.

هذا بعض من سيرة حياتي العلمية وبشكل مكثف.

– الدكتور عبد الله حسن الموسوي من مواليد رصافة بغداد.

– أنهى دراسته الاولية جميعها في بغداد.

-حصل على شهادة البكلوريوس في التربية وعلم النفس من الجامعة المستنصرية سنة 1971.

– حصل على درجة الماجستير في العلوم التربوية والنفسية من جامعة بغداد سنة 1982.

-نال درجة الدكتوراه في التربية المقارنة والتربية الدولية من جامعة ويلز/ بريطانيا سنة 1990.

– وقد إرتقى الدكتور عبد الله الموسوي الى درجة الأستاذية سنة  1999. ومن المناصب التي شغلها:

-رئيس قسم العلوم التربوية والنفسية، كلية التربية/ جامعة بغداد.

-رئيس الجمعية العراقية للعلوم التربوية والنفسية.

-عضو المجمع العلمي العراقي.

– أستشاري في بيت الحكمة ببغداد.

-معني بدورات الترقيات العلمية لتدريسيي الجامعات العراقية.

-عضو اللجنة المركزية للترقيات العلمية لتدريسيي جامعة بغداد.

وقد صدرت للدكتور الموسوي ستة كتب في مجال تخصصه، حيث تولت أصدارها (المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم-تونس)، وزارة التربية العراقية، المجمع العلمي العراقي، بيت الحكمة، عالم الكتب الحديث (الأردن).

-عُين مستشاراً ثقافياً في سفارة جمهورية العراق في عام 2006.

-كُرّم بالجائزة الدولية للبحوث التربوية من معهد التربية في واشنطن. 

-أشرف على، وترأس لجان مناقشة (248) رسالة ماجستير واطروحة دكتوراه.

-صدر له أكثر من (٥٠ ) بحثا في مجالات تخصصه الدقيق.

– عميد كلية التربية في جامعة لندن

وحول موضوع محاضرته عن اليابان: الحضارة والشعب ضمن نشاطات منتدى الثقافة في بريطانيا قال الأستاذ الموسوي: في القرن السابع الميلادي أصبحت اليابان جزءاً من الحضارة الصينية، وتبنت حكمتها، وعدّتها هدفًا لمنهجها التربوي، وتقول الحكمة :-

– إذا أردتَ ان تزرع ليومك فأزرع قمحاً

– وإن أردتَ ان تزرع لغدك فأزرع زيتوناً

-وإن أردتَ ان تزرع للاجيال القادمة فأزرع رجالاً!!!

وفي ضوء ذلك أنبرى أمبراطور اليابان الأسبق هيرو هيتو في مطلع ستينات القرن الماضي للأجابة عن سؤال طرح عليه مفاده:- “كيف تأتى لليابان أن تغزو منتجاتها أسواق العالم ولم يمر على تدمير ( هيروشيما وناگازاكي ) سوى عقدين من السنين!؟.

فأجاب الأمبراطور العجوز بثقة أذهلت الحاضرين :-

إنه المعلم والمعلم فقط!!! فقد منحناه: سُلطة القاضي، وهيبة العسكري، ومُرتّب الوزير.

ووسط ذهول الحاضرين صفّق لنفسه وأدار ظهره لهم وأتجه الى حيث أتى… اكتفي بهذا القدر للتعريف بمحتوى محاضرتي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى