أخبارالجديد

جائزة الغونكور في الأدب الفرنسي لرواية عن محنة شابة عراقية..

أقلام/ خاص

منحت اللجنة المشرفة على جائزة الغونكور في الأدب الفرنسي جائزة أفضل عمل روائي للصحفية الشابة والمصورة الفوتغرافية والأديبة أيميلين ملفاتو. جاء ذلك في الثالث من شهر أيار/مايس الحالي. والرواية التي جاءت بعنوان “فليبكيكِ دجلة” تروي قصة شابة عراقية تصبح حاملاً خارج أطار الزواج.. وتعرف الشابة أن الموت ينتظرها عندما يُكتشف أنها حامل من محمد، صديق الطفولة الذي أصبح حبيبها لفترة قصيرة، قبل أن يغادر للقتال مع أحدى الفصائل. “كان ذلك من دون متعة.. عناق ممل.. متسرع”.. ومع هذه اللحظة القصيرة مع خطيب المستقبل الذي مات تحت القصف، سيتحدد مصير الشابة التي تحكي وتبكي قرب دجلة..

أميليني ميلفاتو

ومما يذكر فأن الصحفية ملفاتو تعرف بغداد وبقية محافظات العراق جيدا وذلك من خلال أعمالها الأبداعية في التصوير الصحفي، حيث تجولت في مدن العراق وتعرفت على بعض العادات والتقاليد الأجتماعية والطقوس الدينية مما سجلته كاميرتها..

جاءت الرواية في ثمانين صفحة، حيث تميزت بجملها القصيرة والمكثفة، أضافة الى الحدث الدرامي، والشخصيات التي سيشعر القاريء أنه بحاجة لأن يعرف التفاصيل رغم نمطية الحدث من وجهة النظر الغربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى