أخبارالجديد

المفكر العراقي خزعل الماجدي في محاضرة عن صراع السلطة والمثقف عبر التاريخ العراقي

أقلام/ خاص

ستتاح الفرصة لجمهور الثقافة حضور الندوة الفكرية التي يعقدها المنتدى الثقافي في بريطانيا للدكتور المفكر العراقي خزعل الماجدي. سيكون موضوع الندوة بعنوان “صراع السلطة والثقافة في وادي الرافدين منذ سومر وحتى حاضرنا المعاصر”.. وسيدير الندوة الكاتب العراقي عامر هشام الصفّار. ستبدأ الندوة التي ستضمها منصة الزوم في الساعة السابعة من مساء يوم الجمعة المقبل الموافق 28 مايس /آيار الحالي وحسب التفاصيل التالية:

Join Zoom Meeting

https://us02web.zoom.us/j/89951444601?pwd=RGpLQjZZN3hDNjJmN1lwREhDR1drZz09

Meeting ID: 899 5144 4601

Passcode: 490395

ومن المعروف فأن أوروك هي المدينة التي شهدت ولادة الحروف الأولى، ونشأة النظام اللغوي السومري الذي مرَّ بثلاث مراحل: المرحلة الصورية، والمرحلة الرمزية، والمرحلة الصوتية؛ وهي أكثر المراحل تطورًا وتعقيدًا، حيث صار الإنسان في مدينة أوروك كاتبًا وأُشير إليه لأول مرة بهذه الصفة، فمصطلح «أومبيساك» أو «أوبسك» يعني في اللغة السومرية «كاتب»، وللكتبة تخصصات كثيرة، فهنالك الكاتب العسكري، وكاتب القضاة، وكاتب الاستخبارات والتقارير السرية، وكاتب الفلك والتنجيم والفأل، وكاتب الوصفات الطبية، وكاتب المدونات التاريخية، وكاتب المعارف الجغرافية، وغيرها من أصناف الكتبة.

ومع تطور اللغة والكتابة وأتساع البلاد بحيث أشتملت على مناطق أقوام تتحدث بلغات أخرى كالآرامية والآكدية، صار لزامًا أن يكون في الدولة مترجمون، وكان ذلك بالفعل؛ ففي مدينة أوروك اكتُشِف رقيمٌ طيني يعود إلى فترة الأحتلال الأخميني، وهو عبارة عن تعويذة كُتِبت باللغة الآرامية، ثم سطر تحتها الكاتب ترجمةً بالخط المسماري واللغة الآكدية.

لم تكن أوروك مدينة بدائيةً، ففيها تطورت الفنون الإبداعية كالشعر والغناء، وكذلك التقنيات ووسائل المواصلات، خاصة مع اختراع العجلة، وأيضًا نظام الري المتقدم الذي اعتمد بشكل أساسي على مياه نهر الفرات في تصميم شبكة إروائية واسعة غطت المدينة.

والمفكر خزعل الماجدي هو باحث من العراق، وهو متخصص في علم وتاريخ الأديان والحضارات القديمة، وهو أيضاً شاعر وكاتب مسرحي، ولد في كركوك عام  1951 له ما يزيد عن خمسين مؤلفاً تنوعت بين علم الاديان و الحضارات، الشعر و المسرح، حيث كُتبت جلّ أعماله باللغة العربية.

أكمل دراسته في بغداد وحصل على شهادة الدكتوراه في التاريخ القديم من معهد التاريخ العربي للدراسات العليا في بغداد عام 1996. كما حصل على دكتوراه ثانية في فلسفة الأديان .

عمل في وزارة الثقافة العراقية/دائرة السينما والمسرح لغاية 1998.

وعمل الماجدي ما بين عامي 1973-1996 في الإذاعة والتلفزيون والمجلات والصحف العراقية وأتحاد الأدباء والكتاب ودائرة السينما والمسرح. ثم أستاذاً جامعياً في جامعة درنة في ليبيا للفترة من 1998-2003 مدرسـاً للتاريـخ القديم وتاريخ الفن. وما بين عامي 1996-1998 عمل في الأردن ونشر كتبه الفكرية الأولى.

عـاد إلى العراق في آب 2003 وعمل مديراً للمركز العراقي لحوار الحضارات والأديان في العراق. وما بين عامي 2007-2014 حاضر في جامعة لايدن وعمل في عدد من الجامعات المفتوحة في هولندا وأوروبا، وهو يدرِّس تاريخ الحضارات والأديان القديمة. كما أنه عضو في أتحاد الأدباء والكتاب في العراق، وأتحاد الكتاب العرب وأتحاد المسرحيين العراقيين، ونقابة الصحفيين العراقيين، وأتحاد المؤرخين العرب، وعضو في الأكاديمية العالمية للشرق – غرب في رومانيا. وهو مؤلف مسرحيّ إضافـة إلى كونه مؤلفاً لأكثر من خمسين كتاباً في الميثولوجيا والتاريخ القديم والأديان القديمة والشعر والمسرح وتاريخ الأديان وعلم وتاريخ الحضارات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى