الجديدكتب

كتاب جديد حول الأقتصاد العراقي

أعلن المستشار الأقتصادي والمصرفي لرابطة المصارف الخاصة العراقية سمير النصيري، عن صدور كتابه الجديد الموسوم ( الأقتصاد العراقي ..تحديات الأنهيار وأستراتيجية النهوض) عن مركز  باليت للطباعة والنشر وتم أيداع نسخ منه في دار الكتب والوثائق في بغداد.

وقال النصيري في حديث صحفي، أن الكتاب يشخص بالتحليل والدراسة التحديات التي يعاني منها الأقتصاد العراقي  مؤكدا أن أستراتيجية النهوض وأصلاح الأقتصاد العراقي  بعد مرور كل هذه السنوات من المعاناة والأزمات تحتاج الى جهود استثنائية، وبرامج وآليات وأجراءات حكومية بالمشاركة مع القطاع الخاص، والكفاءات الوطنية المتخصصة، والأهم هو النوايا الصادقة والحقيقية للتغيير نحو النهوض الأقتصادي المنشود .

وأشار الى أن ما يدعم ذلك فسح المجال للخبرات الوطنية ذات الأختصاص بالمساهمة والمشاركة في رسم وتنفيذ أستراتيجية التحول والاصلاح الأقتصادي خلال السنوات العشرة المقبلة مع التركيز على أيجاد حلول ومعالجات سريعة لتمكين عناصر تنفيذ النهوض الأقتصادي، وأن تكون هذه المعالجات ذات أثر سريع لخلق الأستقرار في النظام المالي، والنظام النقدي، وأعادة السيطرة على توزيع المال العام، والتخلص من سوء الأدارة، وأختيار الرجل المناسب في المكان المناسب، وبذلك سوف يسهل الطريق لتنفيذ أستراتيجية النهوض كهدف مركزي وفقا لرؤية  العراق 2030 .

وأضاف : لذلك كانت لي رؤيتي الخاصة لتجاوز تحديات الأنهيار وتحقيق النهوض الأقتصادي الناجز، وقد أوضحتها بالتشخيص والتحليل والمقترحات من خلال الدراسات والمقالات المثخصصة والمنشورة في مؤلفاتي السابقة الصادرة خلال  السنوات ( 2015‐2019 ). ولأيماني بأن مستقبل العراق يجب ان يتناسب مع طموحات شعبه الصابر وكفاءاته الأقتصادية، وأن يحتل موقعه الطبيعي أقتصاديا بين دول المنطقه والعالم .

وأوضح المؤلف النصيري أنه أستمر بالعطاء الفكري بتقديم الدراسات والمقالات الأقتصادية في عام 2020 و2021 على طريق  الأصلاح والنهوض الأقتصادي والتي ضمنها في كتابه  التاسع الجديد  ب(156 صفحة ) وبثلاثة فصول و 34 مبحثا وملحقا بالوثائق تتضمن التقرير الأخير للبنك الدولي ( النهوض من واقع الهشاشة)الصادر في 2021  أنطلاقا من الحرص والشفافية على عرض آراء  المنظمات الدولية مع تحفظنا على بعض الرؤى والمعالجات المطروحه فيها وقانون الموازنة العامة لعام 2021 الصادر عن مجلس النواب .وقد تضمنت فصول الكتاب المحاور التالية :‐
أولا‐ الأقتصاد الوطني‐ التحديات ومنهجية النهوض والأستقرار الاقتصادي
ثانيا‐السياسة النقدية وأستراتيجية الأصلاح المصرفي
ثالثا‐القطاع المصرفي في مواجهة الأزمة الأقتصادية
 وختم النصيري حديثه  بتمنياته أن يتم مناقشة ودراسة ماتضمنه  الكتاب من المختصين وتقويم ما ورد فية من مقترحات لتجاوز أزماتنا الأقتصادية. 
ويذكر أن كتاب النصيري الجديد هو الكتاب التاسع وسبق أن صدرت  للمؤلف ثمانية كتب جميعها تبحث في الأصلاح الأقتصادي والمصرفي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى