الجديدطب وعلوممقالات

الكورونا في بريطانيا.. ما هو الجديد؟

د. عامر هشام الصفّار

من المهم جدا متابعة تطورات الوباء في الدول المتقدمة الغنية.فهي في نهاية الأمر قد عانت الكثير كما عانى بقية سكان الأرض.. ولكن ما تميزت به هذه الول هو أنها تأتيك بالأحصائيات والمعلومات كل يوم.. فهناك اعلام وجمهور يسأل ويستقصي الحقائق، وهناك قوانين توجب على المسؤول أن يتبع الشفافية في حديثه أمام الناسوأن لا يخفي حقيقة ما يجري خاصة عندما نتحدث عن وباء خسرت فيه ابلاد ما يقرب من 150 الف ضحية والبلايين من الجنيهات. وعليه فالمتابعة مهمة من هذا الجانب. ومن جانب آخر فبريطانيا دولة فيها طب متقدم يقوم على أسس الأدلة العلمية المدعومة بالبحوث والبرلااهين.. وفي شأن وباء الكورونا أدخلت المختبرات البريطانية طريقة فحص التسلسل الوراثي الجيني للكورونا فأستطاعت تشخيص التغيرات في التركيب الجزيئي للفايروس وبالتالي أستدلت على سلالات جديدة متحورة من الكورونا مما فسّر للناس هذه الأعداد المتزايدة من الأصابات وسرعة أنتقالها بين الدول والمجتمعات.

فما هي أحدث التطورات في شأن الكورونا بريطانيا؟

*أن هناك خطرا حقيقيا من موجة ثالثة من الكورونا قد تصيب السكان في أنكلترا، مما يتوقع أن يحصل فتزيد حتلات الأصابات بالكورونا ذات المتغير دلتا(الهندي) السريع الأنتقال بين الناس.

*أن هناك بصورة عامة 8 من كل 10 أشخاص في المملكة المتحدة ممن يحملون أجساما مضادة ضد الكورونا حسب ما قاله مكتب الأحصاء الوطني.

*أن منطقة شمال غرب أنكلترا هي أكثر منطقة تأثرا بالفايروس وبالمتغير الجديد، حيث وضعت المنطقة كلها بما فيها مدينة مانجستر تحت توجيهات حكومية مشددة بشأن عدم تنقل الناس بين مدينة وأخرى أضافة الى تدخل الجيش لمساعدة الملاكات الصحية في اجراء الفحوصات المختبرية على المواطنين وفي توزيع اللقاحات رغم لأن الموجود من لقاح فايزر قد لا يكون كافيا.. ولا يسمح للشباب بأعمار تقل عن 35 عاما بالتلقيح بغير الفايزر.

*رصدت حالات المتغير الهندي في لندن ومدينة كينغيستون القريبة عليها حيث يجري حاليا فحص الناس في هذه المناطق للتأكد من خلوهم من الأصابة بالكورونا (المتغير الهندي-أو المتغير دلتا).

*الحكومة البريطانية وبما فيها وزير المالية الذي يوفر الأموال للوزرارات الأخرى مستعدة كما يبدو لتأجيل فتح أغلاق البلاد والعودة للحياة الطبيعية لمدة 4 أسابيع أخرى في حال الأضطرار الى ذلك… ورئيس الوزراء جونسون يعتقد أن كل شيء يعتمد على تسارع حملة التلقيح ونجاحها في تلقيح الملايين من البشر في المناطق التي ينتشر فيها الوباء سريعا.

*المصادر العلمية تقول أن اللقاح ضد الكورونا قد نجح فعلا في التقليل من الأصاابات الشديدة بين الناس وقلل من حصول المضاعفات بينهم كما في الموجة السابقة من الوباء. وبالتأكيد فأن عدد الوفيات نتيجة الأصابة بالكورونا هو اليوم أقل من السابق بشكل متميز أحصائيا وذلك يعود لنجاح اللقاحات بشكل اساس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى