الجديدطب وعلوم

اللقاحات المضادة للكورونا.. كم تدوم فائدتها؟

عامر هشام الصفار

ليست هي حيرة العلماء ولكنها حقائق العلم تتوضح في دراسة مهمة أشرف عليها أستاذ بروفيسور في الطب هو د. تيم سبكتر والذي ليست له علاقة بكل ما قد يؤثر سلبا على دراسته التي لخصها للأعلاميين اليوم.. (الدراسة بعنوان زوي). فلقد تبين أن اللقاحات المضادة لفايروس الكورونا لا تستمر في فعاليتها ضد هذا الفايروس لأكثر من 6 أشهر. وقد أوضح د. سبكتر أن المناعة المكتسبة من اللقاح تبدأ بالأنخفاض تدريجيا، فأذا كنت ملقحا بلقاح الفايزر فهو يحميك من الكورونا بعد شهر من جرعته الثانية بنسبة 88%.. ولكن هذه النسبة تقل الى 74% بعد 5-6 أشهر. وقل مثل ذلك بالنسبة للقاح أسترازينيكا/ أكسفورد وبنسب أقل من المناعة كما هو معروف.

وعليه فقد دعى العلماء في بريطانيا الحكومة الى التفكير جديا بالجرعة التعزيزية الثالثة من اللقاح، وخاصة للأشخاص المسنين والمصابين بأمراض مزمنة، بدل التفكير بتلقيح الأطفال، حيث ان اللقاحات محدودة في مصادرها وعديدها على كل حال، ولا يمكن القيام بكل شيء تريد الحكومات القيام به.

ورغم الخلاف في الرأي العلمي بين بعض العلماء وما يقول به المستشارون في منظمة الصحة العالمية حول هذا الموضوع، الاّ ان الأمر كما يبدو في العالم الغربي يسير نحو أهمية التلقيح بالجرعات التعزيزية المقوية للمناعة، وذلك بسبب تزايد حالات الأصابة بالكورونا (الكوفيد19- متغير دلتا) عند من هم ملقحين بجرعتين أصلا.  

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى