أخبارالجديدمقالات

عدد جديد من مجلة المأمون الثقافية العراقية

صدر عدد جديد من مجلة المأمون الثقافية العراقية حيث أستذكرت المجلة رائد الترجمة الأديب الراحل نجيب المانع عبر ملف سلّط الضوء على مسيرته الإبداعية والحياتية، كما فتحت ملفا ً ثانيا ً تناول تحديات الترجمة وأعادة كتابة النص . وتضمن العدد الثالث لسنة 2021 من المجلة الصادرة عن دار المأمون للترجمة والنشر في وزارة الثقافة بالإضافة إلى الملفين المذكورين العديد من الدراسات والحوارات والنصوص والمواد الثقافية المختلفة بما يلبي حاجة المتلقي.

وخصص رئيس التحرير عبد اللطيف الموسوي أفتتاحية العدد للحديث عن المانع متناولًا فيها مكانته وبعض مواقفه وضرورة أستذكاره لتكون الأفتتاحية أستهلالًا للملف الذي جاء تحت عنوان (نجيب المانع .. المترجم النجيب) وتضمن دراسة للباحث المخضرم شكيب كاظم بعنوان (نجيب المانع المترجم الضليع والمنشىء البديع)، فيما خصّ الشاعر والمترجم الكبير صلاح نيازي (المأمون) باستذكار يستعرض الساعات الأخيرة من حياة المانع..

أما الناقد محمد جبير ففضّل أن يتحدث عن السرد لدى نجيب المانع . وتضمن ملف (الترجمة وإعادة الكتابة ..تحديات وتحولات ) خمس دراسات الاولى بعنوان (الكتابة بوصفها أداة للتحوّل الترجمي) ترجمة سندس محمد ونور خالد ومهند أحمد، والثانية بعنوان (التكييف من الترجمة إلى الإبداع الأصلي) ترجمة لمياء حمزة، فيما أشتركت سميرة جبار وزينب حميد في ترجمة دراسة عنوانها (نظريات ومنهجيات الترجمة- قيمة النهج المتعدد التخصصات)، وتحدثت الدراسة التي ترجمها أمجد حميد عن (الكتابة وإعادة الكتابة والتنقيح لدى بروست)، وترجم عصام ثاير دراسة بعنوان (القراءة هي في الواقع كتابة).

وفي باب دراسات خصّ الباحث المغربي الحسين أخدوش المجلة بدراسة تناولت ( التعدّدية والأختلاف من منظورات فكرية معاصرة) وكتبت الأديبة والمترجمة العراقية المقيمة في أسبانيا باهرة عبد اللطيف دراسة عن رواية سماء مُتشظّية للروائي الأسباني فرناندو باريخون كما نقرأ (مقاربة تاريخية وإبيستيمولوجية لتطور الأفكار النظرية) للباحث حلال إسماعيل من المغرب .

وتطالعنا ثلاث دراسات أخرى عن الترجمة للمترجمتين لينة الحيالي وضمياء صبحي وعمر عبد الغفور القطان. ونقرأ أيضًا دراسة للناقد محمد يونس أستعرضت المنطلقات النظرية لموت اللغة وتمدد اللهجة. وتحدثت الناقدة د. نادية هناوي عن ابن عبد الغفور الأشبيلي ودوره في صنعة الكلام ونقد النثر الأدبي . وفي باب حوارات نقرأ حوارًا مع الروائية الروسية ماريا ستيبانوفا بترجمة د. علي محمد الياسين فيما ترجمت سفانه طارق حوارًا مع الروائي الامريكي لي لورنس . وتضمن باب آفاق العديد من المواد المتنوعة أستعرضت في أحداها زينب عبد اللطيف أربعة كتب مترجمة تناولت العراق وحضارة بلاد الرافدين، وترجم لؤي مثنى بكتاش مادة بعنوان (الترجمة بوصفها فناً وعلمًا ) فيما أستعرض المترجم مصطفى جاسم محمد رواية الشطار وخصائصها وترجمت منى دماك مقالة بعنوان كيف غزا كبار الكتّاب الروس عالم أدب الأطفال؟ وأستعرضت ندى مهدي شكر مسيرة الفنان التشكيلي قاسم محسن فيما ألقت المترجمة هدى علي التميمي الضوء على الأدب النسوي البيلاروسي.

وتحدث جمعة عبد الله عن دهشة الأبهار في رواية (كلكامش… عودة الثلث الاخير) للكاتب واثق الجلبي كما تضمن العدد أستطلاعًا عن الترجمة خلال جائحة كورونا أجرته نهضة طه. وهناك ثلاثة نصوص ابداعية ضمن باب نصوص، الأول قصيدة (صورة الشاعر في شيخوخته) من ترجمة د. عماد سعيد فيما نقرأ للشاعر أحمد رافع قصيدة (وقت السلحفاة بطيء) وترجم حسين صابر للقاصة الأرمينية نارينا ابغاريان قصة قصيرة عنوانها (الشعور بالوحدة)..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى