أخبارالجديد

مجلة الجديد: حوارات في السينما وملف عن الشعر والفكر

يحتوي هذا العدد على ملفين الأول  فكري والثاني شعري، ومقالات في نقد الكتب وقصص وحوارين في السينما الجديدة، ويوميات وسجال نقدي، ورسائل أدبية وفكرية.

مقالات العدد تناولت البؤرة المحيطة بقضايا الفرد والمجتمع في محاولة لأستجلاء السؤال وأفقه في عصر أخترقته الرقمية وشتتت أذهان أبنائه مشكلات الحداثة ومفاهيمها، وشاركت  فيها نخبة من الأقلام: أحمد برقاوي، عبدالعالي زواغي، إليزيا فيريرو، نهلة راحيل، حسام الدين فياض، خلدون الشمعة، شرف الدين ماجدولين، عبدالكريم نوار، ناصر السيد النور، بوبكر منور، عبدالكريم البليخ، عبدالرزاق دحنون، أبوبكر العيادي، هيفا نبي، دعد ديب، قيس كاظم الجنابي، أحمد سعيد نجم.

الحوار الأول مع سينمائي شاب من الجولان المحتل هو أمير فخر الدين الذي تمكن بفضل مغامرته الجمالية اللافتة من إيصال فيلمه الأول “الغريب” إلى مهرجان فينيسيا، وأنتزاع إعجاب العديد من نقاد السينما. عرفان رشيد الذي حاوره قال “مشاهدتي للفيلم أكدت ما ذهب إليه الجميع، فنحن أمام عملٍ يحمل كلّ مواصفات التميّز والجودة وفرادة التغريد وسط سربٍ واسع ومزدحم بالطاقات السينمائية العربية”. مخرج فيلم “الغريب” هو ابن الجولان الذي يطلق عليه صفحة “الاحتلال المنسي”.

الحوار السينمائي الثاني مع السينمائي الفلسطيني والشاعر نصري حجاج الذي غادر عالمنا مؤخرا من منفاه في فيينا. وكان الشاعر والناقد مخلص الصغير قد أجرى هذا الحوار معه في تطوان قبل 10 سنوات، ولم ينشر. “الجديد” تنشره تحية لروحه الحاضرة في إبداعه السينمائي وموقفه الفكري الشجاع. آخر أعمال حجاج كان فيلم “كما قال الشاعر” عن سيرة محمود درويش بوصفه صوت المنفى الفلسطيني.

الملف الفكري تحت عنوان “أفكار وتجارب وعلامات” وشاركت فيه نخبة من الكتاب والنقاد تناولوا من منظور النقد والمراجعة النقدية عددا من القضايا الفكرية والتجارب الأدبية والظواهر التي عرفتها الثقافة العربية.

أما الملف الشعري فتحت عنوان “أجنحة إيكاروس/أصوات القصيدة” فقد كرس لشاعرة، وعشرة شعراء و29 قصيدة، من سوريا، لبنان، السعودية، المغرب، ليبيا، العراق، الإمارات، مصر، هم: عبدالله الريامي، فاضل السلطاني، عاشور الطويبي، آرام، زكي الصدير، عائشة بلحاج ، عبدالله سرمد الجميل، ، علي المازمي، مؤمن سمير.

أما قصص العدد، فجاءت من: عبدالعزيز غرمول، السيد نجم، بسمة الشوالي، عبده منصور المحمودي، ياسر ملكاوي، حسن المغربي، ياسمين كنعان.

بهذا العدد تواصل الجديد مغامرتها الفكرية والجمالية في استقطاب الأقلام العربية مشرقاً ومغرباً وعبر المنافي، مكرسة صفحاتها للإبداع الجريء والمبتكر، والفكر النقدي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى