أخبارالجديد

ملف خاص عن الخطّاط العراقي محمد سعيد الصكّار في العدد الجديد من مجلة حروف عربية

صدر أخيرا، عن مؤسسة “ندوة الثقافة والعلوم” بدبي العدد الجديد (رقم 53) من مجلة “حروف عربية”، وهي مجلة فصلية متخصصة في فن الخط العربي يرأس تحريرها الكاتب الإماراتي علي عبيد الهاملي، ونائب رئيس التحرير الخطاط الإماراتي خالد الجلاف، ومدير التحرير ناصر عراق، وعضو هيئة التحرير الخطاط تاج السر حسن، والمدير الفني محمد فراس عبو.

في أفتتاحية العدد تناول رئيس التحرير إعلان منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “يونسكو” عن ضم “الخط العربي.. المعارف والمهارات والممارسات” للقائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية… ملف الخط العربي كان تاريخيًا، تقدمت به 16 دولة عربية مشتركة، ولهذا كان ملفا متميزا نظرًا لتقديمه من قبل أكبر عدد من الدول في الوقت نفسه.

ضم العدد دراسة بعنوان “تقاليد نسّاخة آل زنكي” للباحث محمد مجدي الديب، وحوار مع الدكتور محمود أرول قليج مدير مركز إرسيكا بتركيا، أجراه خالد الجلاف، حيث أعلن أن “بابنا مفتوح للتعاون مع المؤسسات الثقافية الإماراتية”، أما ملف العدد فكان عن الخطاط العراقي الموسوعي محمد سعيد الصكار (1934/ 2014) كتبه الخطاط الكويتي علي البداح، وشارك فيه بكلمة تاريخية الخطاط العراقي المقيم بفرنسا حسن المسعود.

في باب “المكتبة” قدم الأديب الإماراتي محمد المر رئيس مجلس أمناء مكتبة محمد بن راشد عرضا شاملا لكتاب “تاريخ فن الخط… مدارسه ورواده” للباحث التركي محيي الدين سرين. يقول المر: (منذ عام 1982 الذي تأسس فيه مركز الأبحاث للتاريخ والفنون والثقافة الإسلامية”إرسيكا” بأسطنبول، وهو يقوم بدور تاريخي بارز في أحتضان وتشجيع وإحياء فن الخط العربي الإسلامي… وقد أصدر المركز مؤخرًا كتابًا جديدًا من ثلاثة أجزاء، إذ صدر الكتاب في البداية باللغة التركية، وقام بترجمة الكتاب إلى اللغة العربية الدكتور صالح السعداوي، وقدم له الدكتور خالد أرن المدير العام السابق لمركز إرسيكا).

في باب “منوعات” كتب تاج السر حسن قراءة شاملة عن معرض “السلام” الذي أقيم في أوبرا دبي، ونظمته مؤسسة خولة للفن والثقافة بأبوظبي بمناسبة مرور عام على تأسيسها على يد الشاعرة والخطاطة سمو الشيخة خولة بنت أحمد بن خليفة السويدي، حيث ضم المعرض العديد من اللوحات أبدعها 41 فنانا إماراتيًا وعربيًا وعالميًا. كما كتب الدكتور خالد عزب تقريرًا مطولا عن موسوعة “خضير البورسعيدي… مدرسة مصرية في الخط العربي” التي صدرت عن مركز دراسات الخطوط بمكتبة الإسكندرية، وعن “ملتقى القاهرة الدولي للخط العربي/ الدورة السادسة” كتبت رانيا حسن موضحة أن الملتقى الذي أفتتحت فعالياته وزيرة الثقافة المصرية الدكتورة إيناس عبدالدايم جاء تحت شعار “علّم بالقلم”، حيث حملت هذه الدورة اسم الفنان والخطاط الكبير يوسف أحمد.

أما باب “أخبار وفعاليات”، فاحتوى على عدة موضوعات أهمها تقرير عن معرض “حروف مشرقة” للخطاط الإماراتي محمد مندي الذي أقيم في متحف الشارقة للخط في سبتمبر 2021، وشرفه بالزيارة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ومن الأردن كتب ياسر جرابعة تقريرًا عن “حفل ختام مسابقة العقبة للخط العربي في موسمها الثاني/ دورة الخطاط ياسين الجوخي”، كما شمل هذا الباب كلمة موجزة عن معرض الخطاط والموسيقار الإيراني “بهمن بناهي” الذي أقيم في حي دبي للتصميم.

وأختارت المجلة قصيدة “يا دجلة الخير” للشاعر العراقي الكبير محمد مهدي الجواهري، لتكون قصيدة العدد، وقد كتبها الخطاط السوري أسامة الحمزاوي، أما هدية العدد، فهي لوحة “سورة الفاتحة وأول سورة البقرة” للخطاط محمد سعيد الصكار، وهي من مقتنيات محمد المر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى