أخبارالجديد

الأستاذ الدكتور رافع الراوي في ذمة الخلود

عامر هشام الصفار

نعت الأوساط الطبية العراقية أستاذ الطب الباطني في العراق الدكتور رافع الراوي وذلك عن عمر ناهز على 85 عاما.. حيث وافاه الأجل في مغتربه في الأمارات العربية يوم 19 مايس/آيار الحالي…

لقد عرفت الدكتور الراوي في نهاية السبعينات من قرننا الماضي طبيبا أستشاريا وأستاذا مساعدا في كلية الطب بجامعة بغداد حينذاك، حيث كان يدرّس طلبة الصفوف المنتهية في الكلية موضوع الطب الباطني أو طب الأمراض الداخلية، مركزا على أمراض الغدد الصماء ومرض السكر…

وقد تميز الراحل بمحاضراته الطبية الشاملة في موضوعها والتي كان يحرص على أن يضمنّها كل جديد، مستندا على خبرته العملية الشخصية الغنية في مجال أختصاصه، وهو الحاصل على شهادة البورد الأمريكي في الطب الباطني، كما ساهم في تأسيس أول عيادة لعلاج مرض السكر في مدينة الطب ببغداد.

وكان أن ألتقيت الدكتور الراوي في مؤتمر للأطباء العراقيين في الشارقة قبل ما يقرب من 10 سنوات، حيث دخل قاعة المحاضرات بهدوئه المعروف وبوقاره وهيبته فجلس على كرسي في نهاية القاعة مستمعا لمحاضرة طبيب من طلبته السابقين..حتى أذا أنتهت المحاضرة عقّب عليه وسأل..وظل على ذلك متابعا لأعمال المؤتمر ومواظبا على تحية جهود طلبته من المشاركين والباحثين.

ومن المعروف عن الراحل الدكتور رافع الراوي أنه كان عميدا لكلية طب النهرين ببغداد، كما أنه كان قد ألّف كتابا بالعربية عن داء السكر وعلاجاته…وقد ترك وطنه وكليته بعد الأحتلال الأمريكي للعراق  عام 2003 ليقيم في الأمارات العربية، فأستمر مزاولا لمهنته الطبية في عيادته الخاصة…

رحم الله الأستاذ الجليل الدكتور رافع الراوي برحمته الواسعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى