أخبارالجديدطب وعلوم

فيتامين بي6 مفيد في علاج القلق والكآبة

أقلام/ خاص

أظهرت دراسة جديدة أن تناول جرعات عالية من فيتامين ب 6 يقلل من الشعور بالأكتئاب والقلق.

وقد اجريت الدراسة الطبية الجديدة على مجموعة من طلبة جامعة ريدينك في أنكلترا حيث أبلغ الطلبة الباحثين عن أنخفاض هذه مشاعر القلق والكلىبة عندهم وذلك بعد شهر من تناول الفيتامينات.

وقد أشارت الدراسات السابقة إلى أن الفيتامينات المتعددة يمكن أن تقلل من مستويات التوتر، لكن القليل منها بحث في اي نوع من مجموعة الفيتامينات قد تكون مسؤولة عن التأثير الأيجابي.  

ومن المعروف أن فيتامين بي 6 يعزز إنتاج الجسم لـ GABA (حمض جاما أمينوبوتيريك)، وهو مادة كيميائية تمنع التواصل بين الخلايا العصبية في الدماغ.

وقال المؤلف الرئيس للدراسة الدكتور ديفيد فيلد إن الفيتامين “يساعد الجسم على إنتاج مرسال كيميائي معين يثبط النبضات في الدماغ، وتربط دراستنا هذا التأثير المهدئ بتقليل القلق بين المشاركين”.

وقد شارك حوالي 478 شخصًا في هذه الدراسة حيث تم إعطاءهم بشكل عشوائي إما دواءً وهميًا أو فيتامين ب 6 أو ب 12 بجرعات أعلى من التوصية العادية.

ووجدت الدراسة أن فيتامين ب 12 أظهر اختلافًا طفيفًا عن الدواء الوهمي، ولكن كان لفيتامين 6 تأثيرًا ملحوظًا على المشاركين ورفع مستويات GABA لديهم.

وتحتوي أطعمة معينة كالتونا والحمص والعديد من الفواكه والخضروات على الفيتامين، لكن الدكتور فيلد قال إن المكملات الغذائية ستكون ضرورية على الأرجح لتحقيق تأثير إيجابي على مزاج الشخص.

وقال إن البحث كان في مرحلة مبكرة – وكانت التأثيرات “صغيرة جدًا” مقارنة بالأدوية -ولكن يمكن دمج B6 مع علاجات أكثر تقليدية.

وقال أن “أحد الخيارات المحتملة هو الجمع بين مكملات فيتامين ب 6 وعلاجات التحدث مثل العلاج السلوكي المعرفي لتعزيز تأثيرها”.

وأضاف أن هناك فائدة أخرى تتمثل في أن “التدخلات القائمة على التغذية تنتج آثارًا جانبية غير سارة أقل بكثير من الأدوية”.

المصدر: journal Human Psychopharmacology: Clinical and Experimental.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى