عزيزتي الحرية…

275247_739110251_5748933_n[1]

كتب الشاعر الدكتور ايهاب بسيسو:

عزيزتي الحرية …

وصلت طرودك إلينا …

حملها الهواء من منزلك السرمدي فوق تلال الغد …

كساعي بريد محترف …

فأدركنا كيف يستيقظ فينا الياسمين من تعب …

وحملتها الأمهات كما الخبز الصباحي …

وجاء بها طائر الدوري

والنورس …

ونقلتها الغيمات كما المطر …

* * *

عزيزتي الحرية …

ستفرحين كثيراً حين ترين الأبناء

وقد كبروا في النشيد …

وخرجوا من المرايا

وعقدة الخوف …

سيشدك الصوت في الطرقات

وعند كل بيت …

في كل بيت طفل يغني وياسمينة …

* * *

عزيزتي الحرية …

الكل في انتظارك هنا

يملأ أواني الوقت

ببلاغة المطر …

…الشهيد بقامته العالية

الطفل وأغنياته

الأم وصلواتها

الأب ووصاياه

و الأشقاء من كل صوب …

فتعالي من منزل الغد

على جناح غيمة …

وعانقي فينا الأمل …

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى