صورة قديمة

عامر هشام

صورة عمرها قرن …من الزمان

يلعب بها حفيدي الصغير…

فيها وجه جدتي المريح…

جالسة على كرسيها الأنيق..

تداعب حبات مسبحة..

وفي الأفق ..طائر صغير..

مرسوم على لوحة… علّقت على جدار..

قرأت في الأهداء:

الى حبيبي….!

بعيد عن النظر…لكن روحي تراك…

قبّلت جبين حفيدي…

وضممته والصورة الى صدري!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى