أخبارالجديد

الموسيقى العربية والعود

أقلام/ خاص

صدر مؤخرا في لندن كتاب الفنان العراقي الموسيقي أحمد مختار.. وقد جاء الكتاب بعنوان الموسيقى العربية والعود.. صدر الكتاب عن دار تقاسيم للنشر.. وقد كتب الناشر مقدمة للكتاب جاء فيها:

من المعروف أن هناك العديد من الكتب المنشورة  حول موضوعة الموسيقى العربية، وأن معظم هذه الكتب جاءت بأقلام مؤلفين غربيين قدموا الموضوع من منظور غربي صرف دون معرفة جيدة بالموسيقى العربية، بخلاف النظريات التي رواها المؤلفون الذين يعتمدون بشكل أساس على مصادر غربية أخرى وغالبًا ما تكون غير دقيقة.

من هنا يعتبر كتاب الفنان أحمد مختار أكثر أهمية من غيره، لأنه على وجه التحديد، يروي روايته للموسيقى العربية، وخاصة موسيقى العود، من منظور عازف العود والملحن البارع الذي تلقى معرفته بشكل أساس من النقل الشفهي الذي يتعارض أحيانًا مع التأريخ.

 ومع ذلك، فإن النقل الشفهي هو أداة معرفية أساسية للثقافة العربية يشك الغرب فيها. لقد سمعت في كثير من الأحيان قصصًا عن الموسيقى العربية المبكرة لموسيقيين من دمشق إلى بغداد وفاس، والتي غالبًا ما كنت لا أعيرها أهمية بأعتبارها حكايات لا أكثر، لكن بعد عقود، أكتشفت أنها مدعومة بالمخطوطات والأدلة.

 في أرض تسلم كتابها المقدس القرآن لذاكرة حافظيه (الحافظ)، أليس من المعقول أن نفترض أن تاريخ الموسيقى أيضًا كان سيلتزم الشفهية؟.

من هنا فأنه من الواجب على المختصين بعلم الموسيقى الغربي مراجعة وجهات نظرهم حول نقل النظرية العربية والأعتماد على الأحتمالية بدلاً من وجهات النظر الشخصية البحتة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى