أخبارالجديدمقالات

أوبرا: السيدة فراشة ..وحبيبها الجنرال الأمريكي

أقلام/خاص

كيف تعمقت العلاقة بين الآنسة فراشة اليابانية من جزيرة ناغاساكي مع الجنرال الأمريكي بينكرتون والذي زارت سفينته شواطيء المدينة؟.. علاقة حب جارف جمعت الأثنين لفترة من زمن..هي شابة في مقتبل العقد الثاني من العمر، وهو الجنرال من جيش الأستعمار في بداية القرن العشرين الذي زار اليابان ووقع في حب “فراشة” الجميلة المتألقة، والتي تتماهى هيئتها مع النجوم في ليل المدينة- ناغازاكي، حيث يلتقي العاشقان في بيتهما الجديد برعاية الأصدقاء.. تركت “فراشة” أهلها وأعتنقت ديانة الأمريكي لتتزوجه ولو لفترة قصيرة..واذا به فجأة يسافر حيث بلاده البعيدة، ولا يأت الاّ بعد 3 سنوات ليجدها وقد كبر في حضنها طفلهما الوليد.. ولكنه أتى هذه المرة بعجرفة عسكري أمريكي مع زوجته التي تطالبها بالطفل فيأخذونه منها بالقوة دون موافقتها….

كانت فراشة تنتظر زوجها كل يوم على مدى ذاك الزمن الذي مضى..تسهر تحت شجرة حديقتها وقمر المدينة، وهي تدرك أن الحب قد جعلها أمرأة اخرى.. ولكنه حب قد يكون اليوم من جانب واحد..

 ذاك هو الخنجر الذي أحتفظت به.. ستغرزه في قلبها البريء الذي عرف الحب طريقه أليه.. وهو حب مستحيل …في حين راح الطفل يلعب براية أمريكا…وينتظر أباه الذي بدأ يصيح بأسمها.. الفراشة.

هذا هو عرض الأوبرا الذي أحتفلت به مسارح قاعة الأوبرا الملكية في لندن، وبثته دور السينما في بريطانيا.. عروض الأوبرا هي عروض مسرحية درامية.. فيها الموسيقى والغناء الأوبرالي، وفيها التمثيل والرقص وأرتداء الأزياء المعبرة عن الأوبرا والقضية.

في أوبرا السيدة فراشة كانت موسيقى بوسيني هي الأساس.. بل هي أصل وجود هذا العرض الأوبرالي.. فمن خلالها فقط نفهم معنى تفاعل أشخاص المسرحية مع بعضهم حتى بدون الكلام.. موسيقى بوسيني هي لغة الأنفعالات العميقة..ولغة الشجر والورد…وضحكات النجوم والقمر.. بل هي همسات القلوب بين العاشقين..

لقد أبدع الموسيقار نيكولا ليسوتي في قيادة الأوركسترا المرافقة للأوبرا..كما أبدع المخرجان ليسير وكورير..أما الأداء التمثيلي والغناء الأوبرالي فقد كان مهنيا رائعا لجميع أعضاء الفريق المبدع..بل كان متألقا في سماء دار الأوبرا الملكي الذي أهتزت جدرانه بين قرع الطبول وعنفوان الحدث الدرامي.  

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى