الجمعية العربية للثقافة في كارديف: أمسية شعرية للشاعر عدنان الصائغ

adnan


شاعر ومدينة

يطّل عليها …على أهدابها الناعسة .. شاعرنا

يحمل صندوق الهدايا  مثقلا بهموم الناس والوطن ..شاعرنا عدنان الصائغ

المدينة: كارديف عاصمة ويلز.تفتح قلبها. لـ عدنان الشعر..عدنان التأبط منفى ، عدنان التكوينات.. والعصافير لا تحب الرصاص

الزمان: العاشر من أيلولنا الجاري.. في السنة الحادية عشرة بعد الألفية الثانية…

المكان:المركز الفنّي الويلزي العالمي على شاطئ الجمال..

الوقت:ستدق أجراس القلب فيبدأ القصيد العدناني في تمام السادسة من مساء اليوم نفسه(10/(9/2011م)…

واللقاء على ضفاف البحيرة،…..

وسيشارك في الحديث:أ. د.عبد الرضا عليّ، ود.عامرهشام الصفّار.

Cardiff Bay

أمسيتنا الشعريّة ترحبُ بكم جميعاً

الجمعية العربية للثقافة في كارديف

تقيم الجمعية العربية للثقافة في كارديف، عاصمة مقاطعة ويلز في بريطانيا، أمسية شعرية على شرف الشاعر العراقي المعروف عدنان الصائغ المقيم في لندن. تقام الأمسية في المركز الثقافي الفني العالمي في كارديف وعلى مقر الجمعية في القاعة اليابانية. الأمسية تبدأ في تمام الساعة السادسة مساء يوم السبت المصادف العاشر من شهر سبتمبر، أيلول المقبل والدعوة عامة للجميع. من قصائد الصائغ المعروفة قصيدته المعنونة: عراق، يقول فيها:

العراقُ الذي يبتعدْ
كلما اتسعتْ في المنافي خطاهْ
والعراقُ الذي يتئدْ
كلما انفتحتْ نصفُ نافذةٍ..
قلتُ: آهْ
والعراقُ الذي يرتعدْ
كلما مرَّ ظلٌ
تخيلتُ فوّهةً تترصدني،
أو متاهْ
والعراقُ الذي نفتقدْ
نصفُ تاريخه أغانٍ وكحلٌ..
ونصفٌ طغاه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى