أخبارالجديد

مجلة الجديد .. والنص الأدبي المبتكر

في عدد هذا الشهر تودع مجلة “الجديد” العام 2022 وقد حفلت أعدادها التي أنجزت على مداره بكتابات أدبية وفكرية غطت الجغرافيا الثقافية العربية مشرقا ومغرباً، وأقامت جسراً للأدب العربي في جغرافياته المتباعدة، بين الأوطان والمهاجر والمنافي مستقطبة إلى صفحاتها الأصوات الراسخة والجديدة لتتحاور وتتساجل وتتفاعل بالمعنيين الإبداعي والنقدي.

في هذا العدد ثلاثة ملفات الأول نقدي حول الرواية وفيه:

“الرواية تخيل ورهانات” لحميد المصباحي، “الشخصية في السرد غير الواقعي” نادية هناوي، هل يتخطى القارئ النص الروائي ذهنيا؟”، ضحى عبدالرؤوف المل.

الملف الثاني تحت عنوان “أدب الرسائل” وقد صنع الملف بقلم ممدوح فراج النابي.

الملف الثالث كرس لقصيدة نوري الجراح تحت عنوان “الأفعوان الحجري – مرثية برعتا التدمري لمحبوبته ريجينا”.

في افتتاحية العدد كتب رئيس التحرير “أجنحة القصيدة والمنفى المزدوج: هل هذه لغتك أيها الشاعر أم هي لغة مدينة الشعر”.

في مقالات العدد: “أطاريح في الزمن التاريخي الراهن” أحمد برقاوي، “الناقد العربي وسراب النظرية” شرف الدين ماجدولين، “عبور النهرمرتين” سامي البدري، “تمرين العقل: محاولة لتفكيك عملية التفكير من خلال الواقع الجديد” وسام مقديش، “صحبة نيتشة: ضد الذاكرة من أجل النسيان” عبدالكريم نوار.

في القص: “غراب السطح” حسونة المصباحي، في اليوميات: “غيوم المرأة ولذة الاقتناص: اعترافات شاعر” عقل العويط، وفي المكان: “هواء يلهو برائحة المسك” مريم حيدري.

في الفنون: “العمل الفني بوصفه معماراً أركيولوجيا” عزالدين بوركه، وفي السينما: “أرجنتين 1985” علي المسعود.

في مراجعات الكتب والرسائل الثقافية: “الأنثى الضائعة في المجتمع الذكوري” حنان سليمان، “شعرية النص ودلالة المعنى” ناصر السيد نور، “المهم والأهم – رسالة في كتاب” أيمن حسن. وفي باب الرسائل تنشر الجديد رسالتين واحدة من لندن تحت عنوان “بانيبال تحتجب – ربع قرن من مغامرة الأدب العربي بالإنكليزية” كمال بستاني. والرسالة الثانية من باريس تحت عنوان “الديمقراطية وثقافة الاختلاف” واختتم العدد بمقالة هيثم الزبيدي “المهرجانات الشعبية ثقافة وطنية”.

بهذا العدد تواصل “الجديد” مغامرتها في الكشف عن النص الأدبي المبتكر والفكر النقدي الجريء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى