أخبارالجديد

أمسية الثقافة مع الكاتب والأعلامي العراقي د حارث عبود

أقلام/ خاص

عقد المنتدى الثقافي العربي في المملكة المتحدة أمسية ثقافية أستضاف فيها الكاتب والأعلامي العراقي الدكتور حارث عبود مؤلف كتاب “أحاديث سلام الله عليكم.. في الفكر والتربية والثقافة والأخلاق” والصادر حديثا عن مكتبة دجلة في عمّان. وفي بداية الأمسية قدّم الدكتور عامر الصفّار ضيفه قائلا:
أن الأستاذ حارث عبود كان قد أكمل دراسة البكلوريوس في أداب اللغة الانكليزية / كلية التربية/ جامعة بغداد عام 1971، ودرّس اللغة الانكليزية في المدارس الثانوية، ثم أكمل الدكتوراه في الأتصال التربوي في جامعة ويلز/ بريطانيا 1983.
عمل د عبود خبيرا إعلاميا لمنظمة اليونسيف في بغداد ثم مديرا للإذاعات الدولية ثم مديرا لإذاعة بغداد. كما أنه كتب وقدّم عشرات البرامج الإذاعية والتلفزيونية والأفلام الوثائقية وحاز على جائزتي الدولة الأولى في تقديم البرامج التلفزيونية وفي كتابة سيناريو البرامج الوثائقية التلفزيونية.
عمل الدكتور عبود في أكثر من مجلة علمية في العراق رئيسا أو مديرا للتحرير أو عضو هيئة أستشارية. كما درّس الفنون الإذاعية والتلفزيونية في كلية الفنون الجميلة عدة سنوات وترأس قسم الفنون السمعية والمرئية فيها ثم أصبح عميدا للكلية قبل الأحتلال. ثم أنه كان قد عمل بعد الأحتلال أستاذا للأتصال وتكنولوجيا التعليم في عدة جامعات أردنية. له عدة مؤلفات في تكنولوجيا الإعلام والتعليم الإلكتروني، وآخركتبه “أحاديث سلام الله عليكم”.
وقد عرض الدكتور الضيف لكتابه فأشار الى محتوياته حيث جاء الكتاب على ما يقرب من 500 صفحة تناولت نصوص أحاديث برنامج أذاعي بثته أذاعة بغداد بشكل يومي تقريبا وذلك لفترة 10 أعوام أمتدت بين 1987-1997.. كما عرّف الدكتور حارث عبود المقصود بالحديث الأذاعي وكيف أنه يعتبر جنسا أدبيا لتميزه بخصائص معينة تجعله قريبا الى وجدان المستمعين، محدثا تأثيره من خلال لغته ونبرات صوت المتحدث ،اضافة الى أحتواء الحديث على حكاية أو حوار أو قصيدة أو مادة خبرية مصاغة أدبيا.. وذكّر الضيف هنا بالمتحدثين الأوائل في تاريخ الأذاعة العربية وأذاعة القاهرة بالذات والتي تعتبر أول أذاعة عربية.. فكان من هؤلاء المتحدثين عميد الأدب العربي طه حسين والأديب الراحل عباس محمود العقاد وعبد العزيز البشري والطبيب محجوب ثابت والصحفي فكري اباظة.. ثم أن الدكتور حارث عبود أشار الى عدد من المتحدثين الأوائل في اذاعة بغداد والتي بدات العمل في شهر تموز عام 1936 فكان منهم الشيخ عبد المنعم الكاظمي والدكتور مصطفى جواد والطبيب محمد خالد الشابندر والشيخ جلال الحنفي الذي كانت أحاديثه تتناول مواضيع في الدين والتاريخ والأجتماع، أضافة الى الأسم المعروف من الذين عملوا في أذاعة برلين من العراقيين أبان الحرب العالمية الثانية وهو يونس بحري…
وتحدث ضيف المنتدى عن أحاديثه الحاضرة من على قناة اليوتيوب والمسماة ب “محطات معرفية” والتي تتناول مواضيع تخص الظواهر الأجتماعية والأحداث السياسية والقضايا التي تهم الجمهور .. وقد أجاب الدكتور حارث عبود في نهاية الأمسية على اسئلة الحضور ومنهم : د خير الله سعيد، نجم عبد حيدر، د سعد يوسف، الأعلامي مؤيد الحيدري، د يسرى جرجيس، د محمد السوداني، د أياد عبد الله، د كمال الراوي والسيد ادريس جاسم العبودي.

هنا ننشر التسجيل الكامل للأمسية الثقافية…

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى