أخبارالجديد

ما الشعر؟.. محاضرة ثقافية

عقد المنتدى الثقافي العربي في المملكة المتحدة أمسية ثقافية ليوم الجمعة المصادف 14 من شهر حزيران 2024 وذلك من على منصة الزوم. وقد ضيّف المنتدى الدكتورة سهير صالح أبو جلود أستاذ الأدب العربي في كلية الآداب في الجامعة المستنصرية ببغداد.. حيث ألقت محاضرة جاءت بعنوان: ما الشعر؟.
وقد تطرقت د سهير الى كتابها الذي جاء بعنوان ما الشعر؟ والذي جمعت ورصدت فيه تعريف الشعر كما جاء على لسان ما يربو من المائة شاعر في أزمنة مختلفة، حيث صنّفت هذا التعريف أعتمادا على مرجعيات الشعراء، وحسب المرجعية النفسية واللغوية والثورية كما أصطلحت عليه. فقد أعتبرت الدكتورة أبو جلود أن شاعرا مثل أنسي الحاج قال “أنما لكل شاعر أيقاعاته”..فكأن تعريف الشعر عنده هو بصمته نفسها.. فيتنوع تعريف الشعر بتنوع مرجعياته.
أما شعراء المهجر فقد كانت نظرتهم للشعر رومانسية ومنهم ميخائيل نعيمة الذي أعتبر أن لذة الشعر أنما هي في التمتع بالخيال. وذكرت الدكتورة في محاضرتها أن الشاعر العراقي الراحل محمود البريكان كانت له فلسفته في الصمت، ليس هربا من مسؤولية الكلمة ولكن صمته كان أدانة للكذب..أما عند الشاعر الراحل رعد عبد القادر فقد كان الشعر أسطورة يومية.
وفي تصنيف تعريف الشعر أعتمادا على المرجعية الثورية فقد ذكرت د أبو جلود أمثلة من التعريفات الخاصة بالشعر جاءت على لسان الشاعر العراقي أحمد مطر والشاعر السوداني محمد عثمان وأمير الشعراء أحمد شوقي والراحل الشاعر نزار قباني والذي تحول الى الشعر السياسي بعد نكسة حزيران عام 1967.
وحول تعريف الشعر أعتمادا على المرجعية اللغوية ذكرت الدكتورة المحاضرة أن اللغة هنا هي التي تتحكم بالشاعر عند تعريفه للشعر، فاذا تصوّفت اللغة تصوّف معناها. وجاءت هنا بأمثلة في تعاريف الشعر عند الشاعر د محمد حسين آل ياسين والذي قال أن الشعر ما يعيش فيّ.. عشت له وأعيش له، والشاعر أديب كمال الدين الذي شبّه الشعر برفرفة جناح الطائر…

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى