أخبارالجديدكتب

قصص من بلاد سومر للقاص السوري عبد الرزاق دحنون

صدر حديثاً عن منشورات «رامينا» بلندن كتاب «مدن الكلمات الصادقة» للقاصّ السوريّ عبد الرزّاق دحنون الذي يروي فيه قصصاً من بلاد سومر.

وحسب كلمة الناشر، «تأخذنا قصص الكتاب إلى بلاد سومر، حيث تتجلّى الكلمات بكلّ جمالها وتأثيرها، وتعيد إلى الحياة عِبَراً ملهمة ومدهشة من هذه المنطقة، حيث ازدهرت الفنون والعلوم، وأسّست حضارة لا تزال تلهم العالم حتى يومنا هذا.

في (مدن الكلمات الصادقة) يتجسّد التاريخ في حكايات مؤثرة وكلمات تنبض بالحياة لتنقلنا بسحرها إلى عالم غنيّ بالحكمة والفلسفة، حيث تتقاطع التفاصيل لترسم لوحات مدهشة من بلاد سومر».

يحتوي الكتاب على قصص قصيرة عدّة، بالإضافة إلى التصدير، والقصص على التوالي: أحلام الجداء، رسالة القرد، مالك الحزين، بغال ماري، الجاموس، الكلبة، الثعلب، الثعلب مرّةً أخرى، كلب الحدّاد، حكم وأمثال من بلاد سومر.

يلفت الكاتب في تصديره إلى أنّ السومريين دَوَّنوا حكاياتهم وقصصهم وأمثالهم باللغة السومريّة والخط المسماريّ على ألواح الطين. وهي تمثّل عاداتهم وتقاليدهم وترسم صورة واضحة عن حياتهم الاجتماعيّة والاقتصاديّة والسياسيّة قبل أكثر من خمسة آلاف عام في جنوب وادي الرافدين.

يمكن القول إنّ هذه القصص والحكايات والأمثال قد رُويت في أكواخ القصب وهذَّبتها شفاه أجيال عديدة من الأمّهات السومريّات قبل أن تُنقش بالخطّ المسماريّ على ألواح من طين دجلة والفرات. ومن ثمّ شاعت هذه الأمثال والحكايات عند مختلف الشعوب التي سكنت وادي الرافدين.

كانت لوحة الغلاف للفنان التشكيلي الكرديّ السوريّ خضر عبد الكريم والتصميم للفنان ياسين أحمدي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى