فنان الشعب الناقد الموسيقي عادل الهاشمي..في ذمة الخلود: وجهة نظر طبية..

adel hashimi

كتب د.عامر هشام

صدمت ومعي الوسط الثقافي والفني العراقي بنبأ وفاة الناقد الموسيقي المعروف الأستاذ عادل الهاشمي في القاهرة يوم الجمعة الماضية والمصادف يوم 11 من شهر تشرين الثاني الحالي. والهاشمي كاتب موسوعي مجّد له مؤلفاته ومقالاته وكتبه في فن الموسيقى وأبداعاته، حيث كان مدرسّا أيضا لعلم الموسيقى في معهد الدراسات النغمية العراقي في فترة من فترات حياته . كما وأنه صاحب التحصيل العلمي خريجا من قسم اللغة العربية الجامعي، حيث أخذ على عاتقه تثقيف الشعب بموسيقاه الأصيلة فكانت له كتب في العود العربي بين التقليد والتقنية وفن التلاوة أصوات وأنماط وغيرها.

وليسمح لي القرّاء ببعض التفصيل درسا حول وفاة الفجأة. فما يصدم طبيا في مثل هذا النوع من الوفيات هو فجائيتها بالذات، مما لم يكن متوقعا أبدا..فأغلب أسباب وفاة الفجأة، قلبية، حيث السبب في 80% من الحالات يعود لتخثر دموي في شرايين القلب التاجية التي كانت قد تثّخنت وضاقت بسبب تجمّع دهنيّ يساعد في تكوّن خثرات الدم.

ولا أقول جديدا أذا دعيت الى الأنتباه لأرتفاع ضغط الدم عندك ايها القاريء الكريم فهو من أهم اسباب أمراض القلب والأوعية الدموية. ومن الأسباب الأخرى تدخين السيكائر وزيادة الدهون أو الكوليسترول في الدم..وزيادة وزن الجسم.  وقد لوحظ أن حوالي 50% من المتوفين بسبب خثرة شريان القلب لم يعانوا سابقا في حياتهم من الذبحة الصدرية أو من الجلطة القلبية. وعليه فلابد أن أرتجافا خطيرا في بطين القلب كان هو السبب المباشر في الوفاة.

ولابد من الأنتباه الى أن السفر لساعات طويلة قد يكون سببا في تكوّن جلطات أو خثرات في الساق قد تذهب الى قلب أو دماغ أو رئة..ولذلك تقوم شركات الطيران أحيانا بنصح بعض ركابها بأرتداء جوراب خاص، أو بتناول حبة الأسبرين المذيبة للخثرة، وقاية..وقد تسمح ظروف الرحلة بحركة ولو بسيطة مما يفيد أيضا لدورة الدم في الجسم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى