حاكم المدينة:قصص قصيرة جدا بقلم د. عامر هشام الصفار

281974_129758117114803_100002418476777_197080_177642_n[1]
أعتراض
يعترض الحبر على ما خطّ به القلم من عبارات تدعو الناس لطاعة حاكم المدينة الجائر.
صورة
في غرفة الأنتظار ، لا أحد يتكلم ..والكّل يقرأ في مجلات قديمة، على غلافها صورة حاكم
 فقد كرسّيه منذ زمن.
أطلالة
فرح الولد لأن أباه حاكم المدينة سيعّلمه كيف يضع النياشين على صدره قبل
أن يطّل على الجماهير من شرفة قصره العالي..
الهدف
فرح ولد آخر لحاكم المدينة لأن أباه قرّر ان يعلّمه مسك المسدّس والتصويب الدقيق
 على هدف غير محدّد.
خصام
يتخاصم أصحاب الأيديولوجيات، فيرفع بينهم رجل الدين الأذان..
زواج
يريد حاكم المدينة أن يتزوج مرة أخرى..يسأل طبيبه الحائر عن أعشاب للفحولة المفقودة
حرائق
تشتعل النيران  في قصر حاكم المدينة..تصّفق الناس، ويأتي الأطفال
 بأغصان الأشجار طعاما للنار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى